أسرار

 

كيف تسحرها دون كلمات؟

هل تعلم أن من شأن المرأة أن تحكم على شخصيتك حتى قبل أن تنطق بكلمة واحدة؟ نعم، هذا صحيح. منظرك، حضورك، طاقتك، و الكاريزما الخاصة بك، كلها عوامل تساهم و بشكل كبير في انجذاب النساء إليك من عدمه، حتى دون الحاجة إلى التحدّث معهن!
فقد أثبتت دراسات أن ٨٠٪ من حواراتنا مع العالم الخارجي تكون غير لفظية. إذن، حتى و إن كنت تتمّتع بوسامة نجوم هوليوود و رشاقة عارضي الأزياء، فمن المحتمل أن لا تلفت النظر من حولك إن افتقرت لخاصيّات أخرى، تتخطّى موهبة المحادثة!

 

ما هي اللغّات التي تساعدك في جذب النساء؟

 

١-لغّة الجسد:
لغة الجسد أو ما يعرف ب “body language” تفشي الكثير عن شخصيتك دون الحاجة إلى النطق و لو بكلمة. فملامحك و تصرفاتك تعبر عما تحسّ به في تلك اللحظة: فرح، غضب، حزن، ملل،اثارة،شغف…و بالمثل، من خلال لغة جسدك، تستطيع رسم صورة عنك بكونك رجلاً ودوداً، محبوباً، مرحاً، ذكيّاً، واثقاً بنفسه… بترسيخك لهذه الصورة في عيون المرأة، تكون بذلك قد قطعت نصف الطريق نحو الفوز بقلبها.

 

٢- المظهر الجذّاب:
سواء شئت أم أبيت، بالنسبة للنساء، مظهرك الخارجي يعكس شخصيتك. هذا لا يعني أن تتقلد بمحاكاة آخر صيحات الموضة و قصات الشعر، أو أن تتمتع بجسم مفتول العضلات، بل على العكس، يكفي أن تعتني بهندامك و أن تظهر دائماً بشكل أنيق يعكس شخصيتك.
كما أن في المجمل، الرجل الذي يعتني بجسمه عن طريق الرياضة دائماً ما يصور شخصاً نشيطاً و ديناميكياً خلف ذلك الجسم. هذه الأشياء البسيطة من شأنها أن ترفع سقف جاذبيتك لأبعد حدّ.

 

٣- لغّة العيون:
عندما تنظر لمخاطبك مباشرة في عينيه، فهذا الأخير يخضع لثقتك و قوة شخصيتك، و هذه صفات لا تستطيع أي امرأة مقاومتها. بالتالي، إذا كنت من النوع الخجول و الانطوائي، فتحرّر من هذه الصفات عبر التمرّن على النظر مباشرة في أعين محاورك (مع العائلة أو الأصدقاء). و تذكّر دائماً، أن لغّة العيون تغلب لغة اللسان!

 

٤- التفاؤل و الإيجابيّة:
لا تهتم النساء لأمر أولئك الذين ينعزلون في قوقعتهم و يتذمّرون باستمرار و يستسلمون بسهولة لمنعرجات الحياة. بالمقابل، تنجذب المرأة للرجل الإيجابي، المتفائل، الذي يؤمن دائماً بوجود النور في آخر النفق المعتم. لذلك، فالانفتاح، التفاؤل و الإيجابية مفاتيحك لجذب النساء.

 

٥ -الثقة بالنفس و قوّة الشخصيّة:
تبحث الأنثى عن الرجل القوي، واثق الخطى، ذو الشخصية القيادية، الذي لا يخشى المجازفة و الإخفاق و الذي يحسن التصرف في المواقف الصعبة. الرجل الذي لا يخشى ارتكاب الأخطاء، و إن فعل، يتعلم منها و يكتسب العبرة ثم يواصل الطريق. بذلك، كن الرجل الذي لا تهزّه رياح الحياة مهما كانت عاتية، كن لها السند وفي الأوقات الصعبة، حسسّها بالأمان و ستكنّ لك الحب و الوفاء.

 

باختصار، لكي تفتن امرأة أحلامك لا يكفي أن تكون شاعراً أو عالم لغة، فالكلام لا يغني و لا يسمن من جوع إن كنت شخصاً غير مثير للاهتمام من الأساس، حتى و إن أمطر فمك عسلاً.

 

matchmallows-chocolate

الفئات الحياة الجنسية والعاطفية

التعليقات